السبت، 6 يناير، 2007

الرشاقة 2



بسم الله الرحمن الرحيم




البداية كيف تكون ؟ ومتى؟


تخفيض الوزن ليس هدفا في حد ذاته ولكن الهدف الحقيقي هو الوصول الى الوزن المثالي ثم المحافظة بعد ذلك . وبالتالي فلا بد للسيدة التي تعاني من السمنة ان تجعل معدتها تعتاد على استقبال كميات قليلة فقط من الطعام بحيث تشعر بالاضطراب والالم عند تناول كميات اكبر في اي وقت . وعلي ان الفت انتباه السيدات الى نقطة اساسية هي يجب البدء في الريجيم او الحمية بمجرد ان تصل الزيادة في الوزن على المعدل الطبيعي الى حوالي اربعة كيلو جرامات لان هذا يضمن سهولة وسرعة التخلص من الوزن الزائد . وبالطبع فالافضل البدء في تخفيض الوزن في سن مبكرة . وعلى سبيل المثال فالفتاة المراهقة تستطيع ان تخفض وزنها بجهد يعادل عشر الجهد الذي تبذله والدتها . وبالنسبة لافضل الوسائل لانقاص الوزن فتلك مشكلة اخرى فهناك عدد هائل من الخيارات منها : الابر الصينية واقراط المغناطيس وحبوب سد الشهية وكريمات ازالة الشحوم وجراحات شفط الدهون والقائمة طويلة تبدأ بتقليل الطعام ولا تنتهي بعد ذلك .



بالنسبة للابر الصينية والاقراط المغناطيسية والكريمات فلا توجد معلومات كافية والمعروف عنها قد تؤدي بالفعل الى خفض الوزن لكن تاثيرها يفتقد الاستمرارية .. وبالنسبة لحبوب سد الشهية فهي لا تغني عن تناول وجبات منخفضة السعرات الحرارية وممارسة الرياضة وهذه العقاقير تمثل خطورة على صحة اي سيدة اذا تناولتها دون اشراف طبي مباشر خاصة في حالة تناول مشتقات الامفيتامين لانها قد تؤدي الى ادمانها كما قد تسبب مشكلات في القلب ولها اعراض جانبية مثل الارق والدوار والرجفة . وفيما يتعلق بجراحات شفط الدهون فلا يمكن اعتبارها علاجا للسمنة وانما هي اسلوب جراحي لازالة الانسجة الدهنية ولايمكن ازالة اكثر من 2,25 كيلوجرام من الدهون في المرة الواحدة لذا فهى تعتبر عمليات تجميلية فقط .


اكذوبة الدايت : احذركم من تناول الاطعمة والمشروبات التي تعلن الشركات المنتجة لها انها خالية من السكر او الدهون او انها قليلة الدسم مثل المشروبات الغازية والايس كريم والحلوى وغيرها والسبب في استهلاك هذه السلع الحملات الاعلانية المكثفة على اساس انها لا تؤدي لزيادة الوزن وطبعا هذا خطأ شائع وباستثناء المشروبات الغازية التي تحتوي العلبة الواحدة منها على سعر حراري واحد فقط فلا بد من الانتباه الى ان اي اطعمة او مشروبات اخرى تحمل عبارة خال من السكر او الدهون تحمل قدرا من السعرات الحرارية التي يجب معرفتها وخصمها من عدد السعرات في النظام الغذائي المتبع . فعلى سبيل المثال تتناول البدينت الخبز الاسمر المصنوع من نخالة القمح اعتقادا منهن انه يحتوي على سعرات حرارية اقل من الرغيف الابيض وهذا خطأ حيث يتساوى عدد السعرات في الاثنين والفارق هو ان الرغيف الاسمر يحتوي على مزيد من المعادن والالياف مما يساعد على سهولة عمليتي الهضم والاخراج .

ليست هناك تعليقات: