الاثنين، 1 يناير، 2007

الاعتناء بالبشرة من اهم عناصر الجمال



من اهم العناصر التي تبرز جمال البشرة الاهتمام بها عبر التغذية اي على المرأة ان تختار نوعية معينة من الطعام الذي يغذي بشرة الوجه ويفيد الصحة كذلك عليها تناول المياه باستمرار وان تأخذ حاجتها من النوم اضافة الى وجوب اعتماد التمارين الرياضية ولو لوقت قليل ويمكن للمرأة ان تعتني ببشرة وجهها عبر استعمال كريمات خاصة لتنظيف البشرة صباحا ومساء وان لم تكن تضع المكياج وكريم الحماية والكريم المغذي فضلا عن الكريم الواقي من الشمس الذي يساعد البشرة ويحميها من العوامل الخارجية‚
ولا شك ان غالبية النساء لا يعرفن ماذا يليق بهن من مكياج ولا يعرفن طريقة ابراز جمالهن فكل امرأة تتمتع بعناصر جمالية معينة ويجب بالتالي ابرازها ومن هنا يكمن دور اختصاصية التجميل انطلاقا من نوعية بشرة المرأة ولونها تختار المكياج المناسب فإذا لم يتم المكياج على أساس نظيف لا يمكن ان ينجح‚ وهناك آلات مخصصة لتنظيف البشرة تساعد المرأة على علاج بشرتها قبل وضع المكياج ويتم ذلك من خلال حبوب صغيرة من الكريستال وهذه الآلة ناجحة جدا لأنها لا تترك وراءها اي آثار جانبيه او اعراض سلبية لأن بعض الآلات قد يخلف وراءه حروقا او ندبات اما هذه الآلة فهي تزيل الندبات اذا كانت موجودة والكلف وهي تعمل على تبييض الوجه وعلى ازالة الخلايا بطريقة غير مرئية وذلك لتجهيز اولاده بشدة جديدة خالية نسبيا من المشاكل‚ وحول الوشم اكدت نوال عياد اؤيد الوشم 100% لانه يساعد المرأة العاملة التي لا وقت لديها لتنفيذ المكياج يوميا على وجهها فالمكياج الذي كان يتطلب منها نصف ساعة باتت تقوم به بأقل وقت ممكن كذلك هناك الوان طبيعية تستطيع ان تختارها المرأة كي تحافظ على اطلالتها الطبيعية والوشم جزء من الموضة كما باتت هناك آلة خاصة للوشم وهي حديثة جدا تثبت اللون دون ألم وبوقت قصير ويستمر أكثر من 4 سنوات‚
وحول الألوان التي تعتمدها فقالت كل مكياج اود تنفيذه يستغرق الوقت الكافي لانني انظر اولا إلى لون عيني المرأة ولون شعرها ولون لباسها ولون بشرتها كلها عناصر مهمة تساعد للحصول على النتيجة المطلوبة والالون الترابية تليق بكل انواع البشرة وهي جميلة جدا وهناك عدة درجات من هذه الألوان‚ اما مكياج السهرة فهناك الوان غريبة جميلة كألوان البحر المتنوعة والألوان المائية اضافة إلى ألوان الستراسات البراقة وهي مناسبة للسهرات‚ اما الموضة في المكياج فهي الافكار الجديدة والمرأة العربية صاحبة ذوق رفيع وهي تبحث دوما عما هو جديد لذا تحاول ان تنوع في المكياج بين وجه وآخر لأن عيني هذه المرأة تختلفان عن عيني المرأة الأخرى‚ فربما تركز عليها او على الشفاه ولكن تحب تنفيذ المكياج غير المحدد لان التحرير في المكياج يفقده جماليته وتشجع المرأة على وضع لون جديد‚
واذا اردنا ان نخوض اكثر في الالوان وظلال العيون فنرى ان العيون الملونة تساعد على خلط الالوان كما ان اللون الاسود يتطلب الخلط وهو يعطي المزيد من الجمال على ماكياج المرأة واطلالتها وان لعبة المكياج تكمن في مزج الالوان كذلك لا تكتفي بخلط الوان ظلال العين بل تخلط الكريم المبيض كما ان المزج في الالوان يعطي غموضا في الاطلالة خصوصا في ظلال العيون وفي احمر الشفاه ولا تزال تعتمد على القلم الاسود بطريقة غير محددة‚
وعن الالوان التي تفضلها للعروس ترى ان الالوان المشتقة من اللون الزهري الخشبي هو لون كلاسيكي مفضل لدى العروس لانه يضفي عليها المزيد من الجمال والصفاء فاللون الابيض الواضح في الفستان يبرز أي لمسة تقوم بها إختصاصية التجميل في الماكياج ويجب ان اظهر الفتاة طبيعية بسيطة وبريئة ولا شك في انه قبل تنفيذ اي مكياج للعروس لا بد من متابعتها ومتابعة بشرة وجهها قبل عشرة ايام على الاقل من يوم فرحها من ماسكات خاصة تساهم في تنظيف وجهها وهي عبارة عن حبوب من الفيتامينات يكمن دورها في الغاء التعب الظاهر على وجه العروس واخفاء السواد تحت العينين نتيجة الارهاق الذي تشعر به قبل فرحها‚اخيرا نصائح تقدمها نوال للفتيات استشارة اختصاصي التجميل يساعدها على ابراز العناصر الجمالية التي تتمتع بها لانها مهما عرفت اصول المكياج فلن تكون بارعة به كما تنصحها بالاهتمام اليومي ببشرتها لان اكثر ما يميز المرأة هو جمالها ونعومتها وبشرتها الصافية‚
وتكون نااعمة جميلة كالقطط

ليست هناك تعليقات: