الاثنين، 1 يناير، 2007

استعيدي رشاقتك بالمشي


هل تواجهك صعوبة في التخلص من الكيلوجرامات الزائدة التي أفسدت رشاقتك؟.. وهل تكره اتباع الريجيم وتمل بسرعة من التمارين الرياضية؟.. إذا كان الأمر كذلك، فالحل المريح لك هو ممارسة المشي.. فرياضة المشي مفيدة جداً لصحة الجسم وتخلصه من الدهون في المناطق المختلفة بالإضافة إلى المساعدة فى العلاج الكثير من الأمراض. تجنب الإصابة بالكسور بالمشى ويشير الدكتور حمدي سامي ناصر، استشاري السمنة والنحافة إلى أن رياضة المشي تساعد الجسم على فقد ما يقرب من 300 سعر حرارى في الساعة وتزداد هذه القيمة كلما ازدادت سرعة المشي ومدته. كذلك نجد أن للمشي فائدة كبرى لا يمكن إنكارها في تقوية عضلات البطن والتخلص من ترهلات الجلد والعضلات في هذه المنطقة، بالإضافة إلى تقوية عضلات الفخذين، وعلاج المضاعفات المصاحبة للكرش مثل ارتفاع ضغط الدم وزيادة الكوليسترول. كما أن المشي يكسب القلب والرئتين والمفاصل لياقة صحية عالية فالمشي لمدة ثلاثين دقيقة في اليوم، يقيك من مرض القلب ويقوي العظام ويقيها من مرض الهشاشة. وقد أكدت دراسة حديثة على أن مجرد المشي لمدة ساعة يومياً أو الجرى ثلاث ساعات أسبوعياً يقدم نفس الحماية التى يوفرها العلاج بالهرمونات ضد الإصابة بكسور الفخذ.وتظهر الدراسات أن المشى والجرى يقللان من فقد الكالسيوم فى العظام وهو من الأسباب الرئيسية لهشاشة العظام.وقال الباحثون فى أحدث عدد من دورية المجلس الطبي الأمريكي إنهم درسوا حالة أكثر من 61 ألف امرأة تتراوح أعمارهن بين 40 و77 عاماً، وتوصلوا إلى أن السيدات اللائى مارسن المشى أو الجرى أو قمن بتمرينات مشابهة كن أقل عرضة بكثير للإصابة بكسور فى الفخذ على مدى 12 عاماً. امشي ومعدتك فارغة وقد أكد معظم الخبراء على أن المشي بسرعة، بدون إرهاق، يحرق ست سعرات في الدقيقة على الأقل.. وكلما زاد نشاط العضلات كلما زاد حرق السعرات. ويفضل ممارسة رياضة المشي يوميًا وإذا تعذر الأمر فيجب ألا تقل عن ثلاث مرات أسبوعيًا، مع ملاحظة أن أثر الرياضة والمشي يمتد إلى يومين بعد ، حيث إن العضلات تظل بعد الرياضة في حالة انقباض مما يزيد من معدل حرق الدهون. وإذا كنت تشتكي من حالة مرضية أو كنت حاملاً، فالأفضل أن تطلبي نصيحة طبيبك، قبل أن تتبعي نظام المشي. وأكد الأطباء المتخصصون على أنه من المفضل أن نمارس المشي والمعدة فارغة من الطعام، فأثناء امتلائها بالطعام تكون الدورة الدموية نشطة في منطقة الجهاز الهضمي والمشي هنا يضر ولا يفيد. وينصح بممارسة هذه الرياضة في الفجر أو بعد الأكل بثلاث ساعات، فالمشي كالدواء يكون مفيداً إذا تم استعماله في وقته المناسب وبجرعته المناسبة المضبوطة. أما بعد سن الأربعين ومع الأشخاص الذين يشكون من بعض الأمراض يجب أن يكون المشي تدريجيًا وبمجرد أن يشعروا بالتعب عليهم التوقف والراحة ومن الأفضل استشارة الطبيب. رياضة الرشاقة والجمال وينصح الراغبين في المحافظة على الرشاقة باستمرار بممارسة رياضة المشى ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل والهرولة لأصحاب الأوزان الخفيفة.مع ضرورة ممارسة رياضة السباحة بعد كل رياضة لأهميتها للكبار والصغار، والتي تفيد أصحاب الوزن الزائد، لأنها رياضة فعالة لكل عضلات الجسم، لكونها تحرك كل أعضاء الجسم وعضلاته حتى العقل في آنٍ واحد.مع ضرورة الإكثار من كمية الماء والسوائل بأنواعها المختلفة التي يجب تناولها بعد الرياضة، بحيث تكون معتدلة فلا تصل إلى مرحلة التخمة، بل يجب أن ينتظر الفرد عشر دقائق حتى يرتاح الجسم بعد التدريبات وينخفض مستوى ضربات القلب .

ليست هناك تعليقات: